نجحت سيدات المحرق البحريني في تصدر الترتيب للكرة الطائرة، بالفوز على فريق سيدات الأولمبيك الأردني 3-1، ليتربع مؤقتاً على المركز الأول برصيد (433 نقطة وعليه 344 نقطة)، فيما حل فريق سيدات الوصل في المركز الثاني برصيد (332 نقطة وعليه 230 نقطة)…

وجاء سيدات الشارقة في المركز الثالث برصيد (295 نقطة وعليه 236)، والقلمون اللبناني رابعاً، والأولمبيك الأردني خامساً، والإبداع الفلسطيني حل سادساً، وبهذا قد لعبت جميع الفرق خمس مباريات، ما عدا سيدات الوصل وسيدات الشارقة التي تحسم مواجهتهما مسار منافسات الطائرة.

بداية قوية

استهل المحرق المواجهة بقوة، بغية الفوز بفارق مريح من النقاط، وتقدم 2-صفر ثم 3-1 ثم 4-1، بواسطة إرسال اللاعبة المحترفة لينا، التي تمتاز بإرسال قوي، لكن بفضل التكتيكات الجيدة من مدرب الأولمبيك وتحركات اللاعبة الأميركية سارة كلينتون، أدرك الأولمبيك التعادل 4-4، ثم 5-5 ثم 6-6، وثم تقدم الأولمبيك في مفاجأة من العيار الثقيل 8-6. وبعد العودة من التايم أوت..

واصل فريق الأولمبيك التقدم من إرسال سارة كلينتون 9-8 ثم 10 -6 بواسطة إرسال من نفس اللاعبة سارة ثم 10-7 ثم 11-10 ثم 12-10، لكن سرعان ما تحول الإرسال لمصلحة المحرق البحريني، وكسب نقطة قربته من معادلة النتيجة 14-13، لكن سارة كلينتون لم تترك لهم الفرصة لتحقيق هذه الأمنية..

وبتسديدة صاروخية تقدم الأولمبيك 15-13 ثم 16-13، ليحتكم الفريقان إلى التايم أوت الرسمي الثاني، وهو بمثابة استراحة فنية لتنظيم صفوف الفريقين من قبل أجهزتهما الفنية..

وبعد العودة من التايم أوت، كان التسجيل من قبل اللاعبة زينا للمحرق البحريني، لكن الأولمبيك رد عليه سريعاً، لتصبح النتيجة 17-15 لمصلحة الأولمبيك، وفي المحصلة النهائية، نجح فريق الأولمبيك في حسم الشوط لمصلحته 25-20.

تميز هاجر

وبالعودة من التايم أوت، نجح المحرق، وعن طريق إرسال قائدة الفريق هاجر الأنصاري، للحصول على نقطتين، لتصبح النتيجة 18-6، لكن أُصيبت بعدها، إثر إعادتها لكرة قوية وسقطت على ظهرها، وتم إسعافها سريعاً، ثم واصل المحرق التسجيل والتفوق بامتياز..

ووصل الفارق إلى 13 نقطة، بنتيجة 21-7، مقترباً من تعويض خسارته للشوط الأول بالفوز بهذا الشوط، وهو ما نجح فيه بعد مقاومة شرسة من لاعبات الأولمبيك، خاصة من قبل سارة، وفاز بنتيجة 25-12، ليتعادلا في الأشواط 1-1 لكل فريق.

شوط متكافئ

وجاء الشوط الثالث متكافئاً من الطرفين، حيث تعادلا فيه 3 مرات، وكان التعادل الأخير 8-8 ثم 9-9، بعد تقدم فريق المحرق، ليعادل الأولمبيك النتيجة للمرة الرابعة، ثم تعادلا مجدداً 11-11، ثم تقدم المحرق 12-11 ثم 13 -11 ثم 13-12 ثم 14-12 والتقدم بحريني، ثم 14-13 ثم 15-13 ثم 16-13، وظل التقدم بحرينياً..

وكان التايم أوت الرسمي الثاني هذه المرة بمثابة المنقذ لفريق الأولمبيك الأردني من قبضة المحرق البحريني المنتفض، الذي واصل تقدمه بنجاح، ومن ثم نجح بسهولة في إنهاء الشوط لمصلحته.

حماس

جاء الفريقان لشوط اللعب الرابع بندية وحماس، وتعادلا في أكثر من موقع، ونجح المحرق البحريني في إنهاء الشوط لمصلحته 25- 20، وبالتالي، الفوز بنتيجة المباراة 3-1.

دعم جواهر القاسمي سر النجاح

أكدت هدى عبدالرحمن المطروشي، عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات للمبارزة رئيس لجنة المبارزة النسائية بالاتحاد، أن الرعاية الكريمة التي حظيت بها الدورة، من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، هي سر النجاح الكبير للدورة.