افتتح الأمين العام المساعد للمجلس الأعلى للشباب والرياضة، الأمين العام للجنة الأولمبية البحرينية أعمال اجتماع الجمعية العمومية العادي والانتخابي للإتحاد العربي للكرة الطائرة والذي عقد صباح اليوم (السبت) بحضور سعادة الشيخ علي بن محمد آل خليفة رئيس الاتحادين العربي والبحريني للكرة الطائرة، والسيد جمال الزروق رئيس اللجنة الأولمبية الليبية، والسيد محمد جاسم حمادة الرئيس السابق للإتحادين العربي والبحريني للكرة الطائرة وعدد من كبار الضيوف والمدعوين وممثلي الجمعية العمومية للإتحاد العربي للكرة الطائرة.

وبدأ حفل الافتتاح بكلمة للأمين العام السيد عبدالرحمن صادق عسكر أكد خلالها عزم مملكة البحرين من أجل المساهمة في تطوير الكرة الطائرة العربية التي أثبتت على الدوام تميزها على جميع الأصعدة، حتى بات الاتحاد العربي للكرة الطائرة مضربا للمثل وأنموذجا يحتذى به في العمل الإداري المنظم.

وقال إن مملكة البحرين تعتز باحتضانها مقر الاتحاد العربي للكرة الطائرة، وتؤكد إلتزامها الدائم بتوفير كافة أشكال الدعم والمساندة للإتحاد بما يسهم في تعزيز المكتسبات الكبيرة التي حققتها الكرة الطائرة العربية وترسيخ مكانتها على الساحة الدولية.

وأضاف ” إننا في اللجنة الأولمبية البحرينية وبتوجيه من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية لن ندخر جهدا في سبيل تقديم كافة أشكال الدعم والمساندة للاتحاد العربي بما يسهم في توسيع رقعة إنجازاته ومواصلة مسيرة العطاء لهذا الاتحاد المشهود له بالتميز والنجاح..”

وتقدم الأمين العام بخالص التهاني والتبريكات لسعادة الشيخ علي بن محمد آل خليفة بمناسبة فوزه برئاسة الاتحاد العربي بالتزكية، متمنياً له ولباقي الأعضاء التوفيق والنجاح.

ثم انتقلت الكلمة فيما بعد للشيخ علي بن محمد آل خليفة والذي تقدم فيها بعظيم الشكر والامتنان إلى القيادة الرشيدة وسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على دعمهم الكبير للإتحاد العربي للكرة الطائرة.

وأضاف ” لقد انتهت دورة انتخابية من عمر الاتحاد بنجاح كبير رغم ما مر به وطننا العربي من أوضاع غير مستقرة، إلا أن توحدنا كأسرة للكرة الطائرة كان أقوى من تلك الظروف، حيث استمرت مسابقاتنا من غير توقف، وتم تأهيل عدد كبير من الحكام لنيل الشارة الدولية وتقلدت العديد من الشخصيات الإدارية العربية مناصب قيادية في الاتحادين القاري والدولي، واستطاع الاتحاد أن يعقد اجتماع لجنته التنفيذية ولجانه المعاونة بانتظام، وأما بالنسبة للجانب التسويقي فإن الاتحاد وفق في الحصول على رعاية مسابقات الرجال والشواطيء من خلال بيع حقوق البث التلفزيوني للبطولات..”.

وقال بأن كل ما تحقق كان نتاج عمل دؤوب قام به الجميع معربا عن خالص شكره وتقديره لعدد من الشخصيات الكبيرة والمؤثرة التي تركت بصمات مؤثرة وواضة في تطور ورقي لعبة الكرة الطائرة العربية وهم السيد منير بن سليمان نائب رئيس الاتحاد عن منطقة أفريقيا، ومحمد عبدالكريم جلفار نائب الرئيس عن منطقة شبه الخليج وشبه الجزيرة العربية، والسيد مؤيد مقديد نائب الرئيس عن المشرق العربي وكل الذين عملوا في اللجنة التنفيذية أو اللجان المعاونة.

بعد ذلك، ألقى السيد جمال الزروق رئيس اللجنة الأولمبية الليبية كلمة عبر فيها عن شكره العميق لمملكة البحرين على دورها البارز في نجاح مسيرة الاتحاد العربي للكرة الطائرة، كما ألقى السيد محمد جاسم حمادة الرئيس الأسبق للإتحادين البحريني والعربي كلمة استعاد فيها شريط الذكريات وقلب فيها صفحات تاريخ الاتحاد العربي حتى انتهى حفل الافتتاح بالتقاط صورة جماعية تذكارية.